أعجوبة جديدة : راهبة بولونديّة تخبر كيف تدخّل مار شربل وأنقد والدها - - إليكم تفاصيل الأعجوبة

04/12/2023

السيّد ميازيسلاو من مواليد بولونيا سنة ١٩٣٢ ومقيم مع عائلته في مدينة كزامورزاكي

 

وكما تخبر إبنته الراهبة عن وضع والدها الصحِّي المرفق بالتقرير الطبي


أنا راهبة بولنديّة قد تعرّفتُ على القدّيس شربل مؤخراً وتلقّيتُ زيتاً مقدساً من مزاره لعدّة مرّات أستخدمه بنفسي وبإيمان وأتشارك به مع الآخرين وأصلّي وأطلب شفاعته بإستمرار


وقد إنتقلتُ في شهر آب ٢٠١٩ لزيارة والدي البالغ من العمر ٩٠ سنة والمقيم في قرية "كزامورزاكي" في المنطقة الجنوبية الشرقيّة في بولندا فوجدته بحالة صحيّة يرثى لها بسبب النشاف في شرايين رجليه وإبتدأت رجلاه بالتورّم


لقد إستشار والدي عدّة أطبّاء ولم يتمكّن أحدهم من شفائه وأرسلوه إلى البيت حيث إنفجر الجلد بطوله من أصبع رجله إلى الركبة وقد طلب الطبيب من أخي أن يعمل له ضمادات


وبعد إشتراكي بالقدّاس بتاريخ ٢٢ آب ٢٠١٩ صلّيت بحرارة للقدّيس شربل طالبة منه شفاعته عند الربّ لكي يشفي والدي وكنت متأكّدة أنّ الله لا يرفض طلباً لهذا القدّيس بسبب حياته المليئة بالحب والتي وهبها بالكامل للربّ ثمّ دهنتُ رجلَي والدي بزيت مار شربل ووضع له أخي الضمادات وفي اليوم التالي أردتُ تغييرها فرفض والدي لأنّ أوجاعه قد إختفت فعدتُ إلى ديري وبعد أيام قليلة تلقّيت مكالمة من أخي يخبرني فيها بشفاء رجلي والدي


وقد تعافت ساق والدي ويمشي عليها طبيعياً


إنّني مقتنعة أنّ شفاعة مار شربل عند الله قد منّت على والدي بالشفاء


إنني أشكر الله على رحمته وأشكر مار شربل على شفاعته أنا الأم كينجا زاغا بييدزيدكا



سجّلت الأعجوبة في عنّايا بتاريخ ٢٠ تشرين الأوّل ٢٠٢٢

في ليل ٩ - ١٠ تشرين الثاني سنة ١٩٩٤ قصد ريمون ناضر المحبسة وبحوزته الإنجيل وخمس شمعات، وإذ كان يُصلّي أمام المحبسة وعلى ضوء الشمعات الخمس شعر فجأة بتغيُّر في الطبيعة حوله فإشتدَّ الهواء وأصبح ساخناً جداً... ووسط هذا الهواء الساخن لم تتحرَّك شعلات الشمعات الخمس... فظنَّ في البدء أنَّه يحلم... وأصبح في عالم آخر، وسط نور جبّار رهيب، نور...